سياسة

حركة الأمة هنأت اللبنانيين بالأضحى: نعيش في موكب نصر تموز وسيف القدس

Listen to this article

وطنية – هنأت حركة الأمة، في بيانها الأسبوعي، الأمة الإسلامية بحلول عيد الأضحى المبارك، راجية “من العلي القدير أن يحل العيد في العام المقبل والأمة ترفل بكل أسباب العزة والوحدة والقوة والمنعة”.

وشددت على “ضرورة أن تستلهم الأمة من قيم العيد المبارك ومناسكه ومعانيه وأهدافه السامية على مدى الدهر، من أجل مستقبل الأمة وتقدمها وتحررها”.

ودعت الحركة الى “التضامن الواسع مع الشعب الفلسطيني في تصديه لقطعان الصهاينة، الذين يشددون في كل فترة لاستهداف واقتحام المسجد الأقصى المبارك، كما حصل اخيرا حين حاولت هذه القطعان أمس اقتحام المسجد المبارك بذريعة أكذوبة “خراب الهيكل”، ناهيك عن الضرورة الدائمة والمستمرة للتعاضد مع المقاومة الباسلة التي أرست توازنا جديدا للقوة مع العدو الذي بات يخشى بأس المقاومة واستعدادها للمواجهة الدائمة معه”.

كما دعت “اللبنانيين في العيد المبارك لأقصى درجات اليقظة في هذه الفترة الصعبة والحرجة التي يمرون بها، جراء الأزمة السياسية والاقتصادية والمالية والمعيشية التي جعلت أكثرية الناس تحت خط الفقر”، مشددة على “أن واشنطن وأتباعها الداخليين والخارجيين، بمن فيهم العدو الصهيوني، هي من يخرب لبنان ويجوع أهله، كما أنها تتدخل في كل شاردة وواردة في البلد، مما يؤكد أن كل مصائبنا هي صناعة أميركية بشكل مباشر وغير مباشر”.

وختمت بالتأكيد أننا “نعيش في الظروف الراهنة مواكب النصر الإلهي المؤزر،الذي حققته المقاومة قبل 15 عاما، كما أن الامة تتلمس في أجواء مناسك الحج المبارك طريقها من خلال “سيف القدس” الذي سجل فيه النصر المبين بعونه تعالى على الولايات المتحدة والدولة العبرية والمطبعين {وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب سينقلبون”.

Beirut News Network

جريدة الكترونية شاملة سياسية فنية اجتماعية ثقافية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: