سياسة

لقاء تشاوري في منزل عبدالرزاق: لإغاثة اهلنا في عكار

Listen to this article

ناشد رئيس حركة الإصلاح والوحدة الشيخ ماهر عبدالرزاق رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب ورئيس الحكومة الى اغاثة اهلنا في عكار وانصافها فعكار اليوم تعاقب بذنب هي لم ترتكبه، الا انها كانت وما زالت تحمل الوفاء للوطن والتضحية في سبيل الدفاع عنه ، كما وطالب كل القوى السياسية والاجتماعية وكل المجتمع المدني في عكار الى تحمل المسؤولية ورفض الظلم الواقع على اهلنا في عكار وعلى القوى السياسية في المنطقة ان يقوموا بواجباتهم فعكار اليوم بلا بنزين ولا مازوت ولا دواء ولا كهرباء، عكار اليوم اشبه بجزيرة معزولة عن الوطن.

وخلال لقاء تشاوري في منزل الشيخ ماهر عبدالرزاق رئيس حركة الاصلاح والوحدة، في برقايل – عكار حضره مرجعيات روحية واحزاب وطنية واسلامية لمناقشة الاوضاع الاقتصادية والمعيشية والصحية في عكار والشمال خاصة ولبنان عامة، طالب المجتمعون كل الأجهزة الأمنية والعسكرية الى ضبط الحدود لمنع تهريب المحروقات و العمل الفوري على ملاحقة المهربين والمحتكرين لهاتين المادتين الحيويتين ( البنزين والمازوت) من التجار واصحاب المحطات علماً ان هؤلاء التجار والمهربين اصبحوا معروفين في عكار بالأسماء والأماكن وطبيعة العمل كما وطالبوا بتأمين وصول المحروقات الى محافظة عكار من قبل الاجهزة الأمنية ومخابرات الجيش لئلا يتم اعتراض الشاحنات والسطو عليها بحجج غير شرعية من اي جهة كانت.

وطالب المجتمعون وزارة الطاقة وكوتا النفط في لبنان تأمين حصص كافية لمحافظة عكار ومساواتها بباقي المحافظات منعاً لأي مشاكل أمنية و اجتماعية في عكار ،و أكدوا ان مراقبة القوى الأمنية لسير عمل المحطات ووصول مادة البنزين والمازوت اليهم بطريقة آمنة من شأنه ان يعيد الامور الى طبيعتها، ويمنع الاحتكار والتهريب و إذلال المواطن في طوابير الذل عند محطات البنزين وامام المستشفيات والافران والصيدليات ، كما وناشد المجتمعون وزارة الاقتصاد بتحمل مسؤولياتها بإنصاف عكار وتأمين متطلباتها.

وتمنى المجتمعون على القوي السياسية ايجاد حلول سريعة، ولان البلد ينهار ويذهب من كارثة الى كارثة اكبر البلد ينازع والمجاعة تنتشر، والفوضى العارمة وسقوط الدولة ومؤسساتها وانتشار القتل والسرقة كل ذلك ينتظره الجميع وينظر اليه وكأنه حاصل غداً ، والمسؤولون في خلافاتهم وحساباتهم في مكان آخر.

وطالب المجتمعون القوى المولجة تشكيل الحكومة الى الاسراع في تشكيلها اليوم قبل الغد،فالمماطلة والمكابرة والتعنت على جثث اللبنانيين يعد خيانة وتآمر على الشعب المظلوم ، والمطلوب تشكيل حكومة انقاذ وطني تحاكي اوجاع الناس وتنقذ ما تبقى من هذا الوطن ، كما وطالب الجميع الى تقديم تنازلات وتضحيات لتشكيل الحكومة ، فمن يملك حساً وطنياً ويشعر بأوجاع الناس ومعاناتهم عليه ان يقدم تنازلات وناشد المجتمعون فخامة رئيس الجمهورية والرئيس المكلف الى ايجاد حلول سريعة لانقاذ الوطن .

وحيا المجتمعون الجيش اللبناني على دوره الوطني في حفظ الامن والاستقرار ، واعتبر انه ضمانة جميع اللبنانيين وانه الملاذ الآمن والحارس للوحدة الوطنية والعيش المشترك ولبقاء الوطن. ، ودعوا الجميع الى دعم ومساندة الجيش بكل الوسائل المتاحة في ظل هذه الأزمة.

Beirut News Network

جريدة الكترونية شاملة سياسية فنية اجتماعية ثقافية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: