سياسة

إهانة سعودية لدياب

Listen to this article

عُلم أن الأمانة العامة لمجلس الوزراء دعت السفير السعودي وليد البخاري، للمشاركة في لقاء السفراء الذي استضافه السراي الكبير برعاية وحضور رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، لكن ولغايته لم يرد أي عذر أو تبرير للتمنّع عن الحضور، وتجاهل الطرف السعودي الرّد على دعوة رسمية وجهت إليه في تجاوز واضح للأصول الدبلوماسية.

وفي وقتٍ حاول البعض، من خارج رأي السفارة، تبرير عدم إجابة السفير بحكم أنه كان متواجداً خارج البلاد زمن الدعوة، وتحديداً في الرياض، توقف آخرون أمام سرعة تلبية السفير نفسه لدعوة بكركي للمشاركة في توقيع كتاب!

ليبانون ديبايت

Beirut News Network

جريدة الكترونية شاملة سياسية فنية اجتماعية ثقافية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: