مشاهير وفنانين

بينهم إعلامية.. مشاهير ازدادت ثرواتهم خلال فترات الإغلاق

Listen to this article

يكافح معظم الأشخاص، في مختلف أنحاء العالم، مع الظروف المعيشية المتدهورة، خاصةً بعد تفشي جائحة “كورونا” وتفاقهما، الأمر الذي أدى لفترات طويلة من الإغلاق والمكوث داخل المنازل، لكن هذه الحال لم تنطبق على الكثير من المشاهير، فهناك الكثير منهم ازدادت ثرواتهم خلال فترات الحظر الصحي والإغلاق.

إليك قائمة بهؤلاء المشاهير:

إد شيران
يشتهر المغني البريطاني، إد شيران، بموسيقاه التي تجلب له ملايين الدولارات، وخلال فترات الإغلاق وسع شيران ممتلكاته العقارية، واشترى الكثير من المنازل الجديدة، ما رفع قيمة ثروته العقارية إلى 84 مليون دولار، خلال فترات الإغلاق.

إيلون ماسك
ارتفعت أسهم الملياردير إيلون ماسك، صاحب شركة تسلا، وبلغت قيمة ثروته خلال فترات الإغلاق 90.3 مليار دولار، وهذا الرقم هو الأكبر بمقدار ثلاثة أضعاف عن قيمة ثروته في 2020.

هاري ستايلز
حقق المغني الإنجليزي هاري ستايلز أرباحاً هائلة، خلال فترات الإغلاق، بعدما بث المستخدمون موسيقاه بشكل كبير للتغلب على ملل الحجر الصحي، ووصلت قيمة ثروة ستايلز إلى 80 مليون دولار.

جاي زي
يشتهر جاي زي، زوج المغنية الشهيرة بيونسيه، بأنه أحد أشهر مغني الراب في أميركا، وخلال فترات الإغلاق استثمر زي أمواله في 3 شركات تعمل بمجالات مختلفة، وهذا أدى لارتفاع قيمة ثروته بشكل كبير.

بيل غيتس
يشتهر مؤسس شركة مايكروسوفت، بيل غيتس، بأنه كان صاحب لقب أغنى رجل في العالم، وخلال فترات الإغلاق ارتفعت قيمة ثروته من 98 مليار دولار إلى 124 مليار، وذلك بسبب استثماراته، وحصته في “مايكروسوفت”.

دوا ليبا
خلال فترات انتشار الوباء والإغلاق، شهدت موسيقى المغنية الإنجليزية دوا ليبا ارتفاعاً هائلاً في المبيعات، وأصبحت واحدة من أعلى نجوم البوب دخلاً في العالم، ووصل صافي ثروتها إلى 25 مليون دولار، وهذا ليس بشيء قليل لمغنية شابة تبلغ من العمر 25 عاماً فقط.

كاتي بيري
استثمرت المغنية الأميركية كاتي بيري أموالها، خلال فترات الإغلاق، في عدة شركات، وبلغت قيمة هذه الاستثمارات مليار دولار، حيث ازدادت قيمة ثروة بيري التي كانت تبلغ 330 مليون دولار.

أوبرا وينفري
على غرار الكثير من النجوم، استثمرت الإعلامية الشهيرة، أوبرا وينفري، أموالها في بعض الشركات، وارتفعت قيمة ثروتها الإجمالية بنسبة 5.6%، خلال فترات الإغلاق.

جيف بيزوس
على عكس الكثيرين، كانت فترات الإغلاق مثمرة ومربحة لمؤسس شركة أمازون، جيف بيزوس، حيث أقبل الجميع على شراء احتياجاتهم عبر موقع أمازون، وعاد ذلك على بيزوس بالكثير من الأرباح، لكن اتهمه الناس بأنه يستغل الوباء من أجل جني الأرباح الطائلة.

Beirut News Network

جريدة الكترونية شاملة سياسية فنية اجتماعية ثقافية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: