سياسة

نصرالله: لا نؤيد إجراء انتخابات نيابية مُكبرة وقرار رفع الدعم يتحمل مسؤوليته الجميع

Listen to this article
اعتبر الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله أنّ “تشكيل حكومة جديدة هو المدخل الأساس للاقتدار على مواجهة عوارض الأزمة المالية والاقتصادية ولوضعها على طريق الحل”.
وفي كلمة له خلال الذكرى الـ30 لتأسيس قناة “المنار“، أكد نصرالله وقوف “حزب الله” إلى جانب رئيس مجلس النواب نبيه بري في مبادراته الهادفة لحل الأزمة الحكومية القائمة، وقال: “علينا عدم اليأس ومواصلة العمل واستكمال المساعي لتشكيل الحكومة، وعلى الجميع تحمل المسؤولية”.
ومع هذا، شدّد نصرالله على وجوب إجراء الانتخابات النيابية في موعدها، وقال: “لم يخطر على بالنا تأجيل هذا الاستحقاق، كما أننا لم نناقش هذا الأمر مع أحد من حلفائنا”.
وعن الانتخابات النيابية المُبكرة، رأى الأمين العام لـ”حزب الله” أنّ اللجوء إلى هذا الخيار هو مضيعة للوقت، وقال: “نحن ضد إجراء الانتخابات النيابية المبكرة، وإجراؤها هو إلهاء للناس”.
وأضاف: “للجهات السياسية التي تتحدث عن إجراء انتخابات نيابية مبكرة، نقول لهم تفضلوا وشكلوا حكومة وتحملوا المسؤولية”.
وقال: ” يجب أن يسمع المعنيون بتأليف الحكومة أوجاع الناس وأن يشاهدوا القلق في عيون الناس. يجب أن يضع المعنيون بتأليف الحكومة المشهد الإنساني أولاً قبل اعتباراتهم”.
واعتبر نصرالله أن “تراكم الأزمات أوصل البلد إلى ما نحن عليه اليوم”، مشيراً إلى أنّ “اتهام حزب الله أنه سبب الأزمة وتجاهل الأسباب الحقيقية هو خطاب أميركي واسرائيلي”.
إلى ذلك، رأى نصرالله أنّ الأداء الرسمي الحالي ضعيف في مختلف الملفات، مشدداً على وجوب “معالجة هذا الضعف ولا سيما أن أزمة الحكومة طالت وقد تطول”.
وعن ملف احتكار المواد الغذائية والدواء، قال نصرالله: “معلوماتنا أن الدواء موجود في مستودعات يحتكرها تجار الدواء وكذلك المواد الغذائية”، وأضاف: “المحتكرون معروفون بالأسماء لكنهم يسرحون ويمرحون ويحظون بالتغطية السياسية، وعلى الوزارة الحالية أن تعلن حرباً على الاحتكار والمحتكرين، وحزب الله يعرض تقديم 20 ألف متطوع لدعم الدولة في مواجهة الاحتكار”.
وحول أزمة البنزين، رأى نصرالله أنّ معالجتها في لبنان ممكنة وخلال أيام قليلة عبر النفط الإيراني، لكن ذلك بحاجة إلى قرار سياسي جريء، وقال: “العرض الإيراني لإرسال المحروقات إلى لبنان وبالعملة اللبنانية ما زال قائماً”.
وأضاف: “عندما نيأس من تحمل الدولة مسؤوليتها فإن حزب الله سيفاوض الحكومة الإيرانية وسيشتري بواخر محروقات منها. وعندما نقوم بذلك، سنستقدم هذه البواخر إلى مرفأ بيروت للشعب اللبناني وعندها فلتوقفها الدولة اللبنانية”.
وسأل نصرالله: “هل أحد أسباب تأجيل تأليف الحكومة هو انتظار انتهاء الدعم على المواد الأساسية”؟ وأضاف: “يجب العمل على تخفيف المعاناة وسنقوم باجراءات تتحدث عن نفسها”.
وتابع: “كل ما تسمعونه عن ترشيد الدعم لن يحصل لأن القرار الرسمي برفع الدعم يجب أن يتحمل مسؤوليته الجميع، والبطاقة التمويلية اذا أقرت في مجلس النواب تساعد 750 ألف عائلة في تخفيف المعاناة ونحن نؤيد مشروع هذه البطاقة”.
اظهر المزيد

Beirut News Network

جريدة الكترونية شاملة سياسية فنية اجتماعية ثقافية

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: