دولي

فاوتشي يتراجع عن كلامه.. وهذا ما قاله عن خروج كورونا من مختبر

Listen to this article

دعا كبير المستشارين الطبيين في أميركا، قائد المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية منذ عام 1984، الدكتور أنتوني فاوتشي الاثنين، إلى مزيد من التحقيق في أصول كورونا، متراجعاً بذلك عن رفضه لفرضية تسرب الفيروس من مختبر ووهان العام الماضي.

وقال البروفيسور المشهور، إنه لم يكن متأكداً عندما أجاب على سؤال صحافي عما إذا كان لا يزال واثقا من ظهور كوفيد19، بشكل طبيعي، فأجاب حينها قائلا: “لا، في الواقع… لا، لست مقتنعاً بذلك. أعتقد أنه يجب علينا مواصلة التحقيق في ما حدث في الصين حتى نكتشف بأفضل ما في وسعنا ما حدث بالضبط” .

وأضاف: “بالتأكيد ، يقول الأشخاص الذين حققوا في الأمر إنه من المحتمل أن يكون ظهر في الحيوانات ثم بعد ذلك أصاب الأفراد، ولكن ربما كان شيئًا آخر”.

وقبل سنة من اليوم، سخر فاوتشي من احتمال أن يكون كورونا قد تسرب من المختبر، وجادل بأن تطور الفيروس في الخفافيش يميل بشدة جداً إلى أنه لم يكن من الممكن التلاعب به بشكل مصطنع أو متعمد، وبالطريقة التي تطورت بها الطفرات بشكل طبيعي.

كما أضاف أن عدداً من علماء الأحياء المؤهلين للغاية قالوا إن كل شيء يتعلق بالتطور التدريجي بمرور الوقت يشير بقوة إلى أن الفيروس تطور بشكل طبيعي.

العربية

اظهر المزيد

Beirut News Network

جريدة الكترونية شاملة سياسية فنية اجتماعية ثقافية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: