دولي

“حالة يرثى لها”… هذا مصير كل من يستفز روسيا!

Listen to this article

لا بد وأن يجد مَن يستفز روسيا نفسه في حالة يرثى لها. صرح بذلك سيناتور روسي، تعقيبا على ما أعلنته دورية “بزنس إنسايدر” من أن المناورات العسكرية التي نفذتها قيادة العمليات الخاصة الأميركية في أوروبا في بداية أيار استهدفت التدريب على تنفيذ أعمال مناسبة في حال نشوب النزاع مع روسيا.

وأشارت إلى أن القرم (شبه جزيرة القرم الروسية) يمكن أن تكون ساحة مثالية لأعمال القوات الخاصة.

وقال السيناتور سيرغي تسيكوف الذي يمثل القرم في الغرفة العليا للبرلمان الروسي، في حديثه لـ”سبوتنيك”، إن “قادة الناتو (حلف شمال الأطلسي) يشتهرون بأعمالهم الاستفزازية ضد روسيا عامة وضد القرم خاصة”.

ويوجد هناك أيضا متعقلون يدركون مآل الأعمال الاستفزازية، فضلا عن الأعمال العدوانية ضد روسيا.

وأشار السيناتور الروسي إلى أن عدد المتعقلين أكبر من عدد المستفزين، وأنهم يفهمون أن من يعتدي على روسيا سيجد نفسه في حالة يرثى لها.

سبوتنيك

اظهر المزيد

Beirut News Network

جريدة الكترونية شاملة سياسية فنية اجتماعية ثقافية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: