سياسة

الجميل من “عين الخروبة”: لن نستسلم ونقبل بالأمر والواقع

Listen to this article

أكد رئيس حزب الكتائب اللبنانية سامي الجميّل ان استذكار الشهداء يؤكد لنا ان كل خطوة نقوم بها هي الصحيحة رافضاً ان تقابل تضحياتهم بعملية متاجرة سياسية.
واذ استذكر الشهداء الذين سقطوا، نوّه بالتضحيات التي قدمها ابطال قرية عين الخروبة وكل القرى اللبنانية حيث تقف النُصب التذكارية للحزب شاهداً على ما بذلوه وصولاً الى تقديم حياتهم من اجل ان يبقى لبنان بلد الحريات.

كلام الجميّل جاء خلال الاحتفال الذي أقامه قسم عين الخروبة الكتائبي تكريما لشهدائه في ساحة مبنى القسم، حيث اعتبر ان “كثر انتقدونا في ما نفعله ونصحونا بأن نكون “واقعيين” وان نصوت للرئيس ميشال عون وان نلتحق بالحكومات التي شكلت وننخرط بالتسويات والبيع والشراء وسألونا لماذا لا نستطيع ان نوزع المساعدات المالية التي يوزعها غيرنا من اموال التسويات المنهوبة من الدولة، ولماذا لا نحذو حذوهم وهناك من وجه الينا اللوم لأننا لم ننخرط في هذه الأعمال”.

 

وأردف الجميل ان “هناك اصواتاً تسأل لماذا نحمل “السلم بالعرض” ونرفض ان نتصرف كما فعل غيرنا، والجواب على هذا اننا اناس اصحاب ضمير وامامنا صور الشهداء فلا نعرف ان نتاجر بهم.

لا احد يفهم تماماً ما نقوم به سوى من خسر احباء كانوا يدافعون عن قضية، فهم لم يستشهدوا لكي نساوم او نستسلم ونقبل بالأمر والواقع، بل لكي نبقى مقاومين، نشهد للحق والحقيقة وهذه هي التربية الصحيحة في الحزب.”

بدوره رئيس اقليم المتن الالكتائبي الياس حنكش لفت الى تاريخ البلدة المرتبط بتاريخ الكتائب وهي التي لم تبخل بالشهداء والتضحيات كما نوّه بالنشاطات الاجتماعية التي قام بها القسم خلال الفترة الاخيرة داعيا الى تفعيل التنظيم لمواجهة كل الاستحقاقات الاتية.

اظهر المزيد

Beirut News Network

جريدة الكترونية شاملة سياسية فنية اجتماعية ثقافية

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: