اخبار لبنان

المؤسسة اللبنانية للارسال تعرض على موظفيها أعمال الطرش والدهان خارج الدوام لزيادة دخلهم؟

Listen to this article
قد تصحّ مقولة ‘المُضحِك المُبكي’ على الرسالة الصوتية التي بعثت بها إدارة ‘المؤسّسة اللبنانية للإرسال’ لموظفيها بالأمس، والتي أعلنت فيها ‘لمن يرغب من الموظفين في العمل لساعات إضافية، أنها تفتح لهم مجالاً للعمل في أعمال الدَهن والطَرش لمبنى المؤسّسة الذي أصبح بحاجة إلى إعادة تأهيل’.
لم يصدّق الموظفون، فأعادوا سماع الرسالة لمرّات ومرّات حتى استوعبوا ما هو المطلوب.
المطلوب هو عمّال دهن وطرش، شرط أن يكونوا من الصحافيين والتقنيين والمصوّرين التلفزيونيين. إنها ‘الحاجة أم الإختراع’.
فالمؤسّسة التي تربّعت في المواقع الأولى على صعيد الإعلام في لبنان والمنطقة، وحقّقت الأرباح الطائلة بمئات ملايين الدولارات، من المال السياسي والإعلاني، قرّرت في النهاية دعم موظفيها في هذه المرحلة المعيشية الصعبة، بتقديم فرصة غير متوفّرة لأحد تسهيلاً لعدم انتقالهم إلى عمل آخر، فقرّرت توظيفهم بأعمال الدهن والطرش داخل ‘المؤسّسة اللبنانية للإرسال’، علّهم يتقنون مهنة قد تنفعهم أيام الإنهيار الموعود.
‘ليبانون ديبايت’
اظهر المزيد

Beirut News Network

جريدة الكترونية شاملة سياسية فنية اجتماعية ثقافية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: