كورونا

“أسترازينيكا” لمن هم دون الـ30… داء أم دواء؟

Listen to this article

وصلت رسائل نصية لعدد من المواطنين والصحافيين على هواتفهم الخليوية، تفيد بأنه “تمّ إدراج أسمائهم ضمن الفئة المستهدفة للتلقيح، على أن يدخلوا إلى الرابط لتحديد المركز والموعد لتلقي لقاح “أسترازينيكا””. ولكن، الغريب في الأمر أن هذه الرسائل وصلت لأشخاص عمرهم دون الـ30 سنة، في حين أنه تقرّر في لبنان السير بالقرار البريطاني، القاضي بعدم إعطاء “أسترازينيكا” لمن هم دون الـ30.

وفي السياق، يقولُ رئيس لجنة الصحة النيابية النائب عاصم عراجي، في حديث عبر “ليبانون ديبايت”: “صحيح أن التوصيات البريطانية نصحت بإعطاء اللقاح لمن هم فوق الـ30 سنة، ولكن عدد من الصحافيين طالبوا بأخذ اللقاح، وإن كان الشخص لا يعاني من أي مشاكل صحية، فبرأي اللجنة التنفيذية للقاح، لا ضير بتلقي “أسترازينيكا””.
وتابع: “لكن بالنسبة لي، أنا أفضّل الإلتزام بالتوصيات العالمية”.

بدوره، اعتبر البروفسور جاك مخباط، في حديث عبر “ليبانون ديبايت”، أن “لقاح “أسترازينيكا” لا يعتبر خطيراً كما يُشاع، ولكننا كلجنة وطنية للتلقيح كنا قد اتخذنا قراراً بالسير بالقرار البريطاني، ولكنني سمعت كثيراً في الـ5 أيام الأخيرة عن أشخاص دون الـ30 سنة وصلتهم رسائل تدعوهم لتلقي هذا اللقاح… لا أعلم من اتّخذ هذا القرار”.

“ليبانون ديبايت”

 

اظهر المزيد

Beirut News Network

جريدة الكترونية شاملة سياسية فنية اجتماعية ثقافية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: