سياسة

حرب: ما يجري في القضاء ضرب لآخر أركان الدولة

Listen to this article

استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، بعد ظهر اليوم، في الصرح البطريركي ببكركي، النائب والوزير السابق بطرس حرب، الذي قال: “من الطبيعي، في ظل الظروف الخطيرة التي تمر فيها البلاد أن تكون هناك حلقات تشاور مع صاحب الغبطة، نظرا إلى الموقع الذي يحتله في الحياة الوطنية ولمواقفه الوطنية”.

وأشار إلى أن “الزيارة كانت مناسبة لعرض الأوضاع المتردية في لبنان ولمناقشة ما يمكن القيام به، خصوصا في ظل هذا التدهور القضائي، لأن ما يجري في القضاء اليوم هو ضرب لآخر أركان الدولة اللبنانية، والسكوت عن دعم أي حركة انقلابية على القضاء هو أمر خطير”.

وختم: “تناقشنا في سبل معالجة النتائج المأسوية الناتجة من الصراع على السلطة وطرق توحيد مواقف الشعب اللبناني. كما تحدثنا عن مبادرات غبطته المتعلقة بالحياد والمؤتمر الدولي من أجل لبنان”.

 

اظهر المزيد

Beirut News Network

جريدة الكترونية شاملة سياسية فنية اجتماعية ثقافية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: