المرأة والجمال

اكتشفتِ أن زوجك يشاهد الأفلام الإباحية؟ إليكِ 5 طرق للتعامل السليم معه

Listen to this article

نحن في عصر الإنترنت، أصبح من السهل الحصول على مواد إباحية، ما يمثّل إغراءً وشيئاً من الضغط على الرجال، حتى الجيدين منهم.

إذا اكتشفتِ أن زوجك يشاهد أفلاماً إباحية، فقد تشعرين بالصدمة والإهانة، وتقفين أمام طريقتين للتصرف، إما الغضب والثورة، أو تجاهل الأمر وكتم الحزن في قلبك، وكلا التصرفين خاطئان.

إذا كان زوجك يخفي عنكِ أنه يشاهد المواد الإباحية، فهذه إشارة إيجابية، وهو يستحق منكِ المساعدة من أجل تصحيح مساره، والحصول على حياة جنسية صحية. وفي ما يلي 5 طرق للتعامل السليم مع زوجك، إذا اكتشفتِ أنه يشاهد أفلاماً إباحية.

1- اتخذي الإجراءات اللازمة
كما سبق وذكرنا أن الغضب نتيجة الشعور بالإهانة ليس صحيحاً، وأيضاً التجاهل ليس حلاً، أنتِ الآن مسؤولة عن اتخاذ رد فعل سليم تجاه سلوك زوجك، لذا استعدي وتحلّي بالقوة والصبر، وصلّي من أجله، ولا تترددي في اتخاذ الإجراءات اللازمة لتصحيح مساره.

2- احصلي على الدعم
الخبر الجيد هو أنكِ لستِ المرأة الوحيدة التي تتعرض لهذه المشكلة، هناك الكثير من النساء اللواتي يعانين من مشاهدة الزوج للأفلام الإباحية، لذا لا تترددي في طلب الدعم، وابحثي عن مستشار علاقات زوجية محترف ليساعدك أنتِ وزوجك.

3- صححي وجهة نظرك تجاه زوجك
قد تجد بعض النساء أن مشاهدة الأفلام الإباحية خيانة زوجية، ولكن هذا ليس صحيحاً، زوجك ليس خائناً، وليس صحية أيضاً، هو فقط يحتاج إلى مساعدتك، فقد يكون مريضاً، في كل الأحوال أعيدي تقييم الأمر بطريقة عادلة، وانظري لزوجك بطريقة صحيحة، فشريك حياتك بحاجة إلى دعمك ومساعدتك.

4- المواجهة أم الإمساك به متلبساً؟
لا هذا ولا ذاك، فمواجهة زوجك بطريقة فجة أو الإمساك به متلبساً وهو يشاهد فيلماً إباحياً قد يشعركِ أنك تقفين على أرضية أخلاقية عالية، ولكن هذا ليس التصرف الصحيح في هذه الحالة.
اسألي نفسك: هل تريدين إثبات أنكِ على صواب وحسب؟ أم أنكِ تهدفين إلى تصحيح مسار زوجك واستعادة حياتك الزوجية الصحية؟
والحل هو طرح الموضوع على زوجك بهدوء، مع الحرص على اختيار كلمات لطيفة، مثلاً أخبريه أنكِ اكتشفتِ أنه يشاهد أفلاماً إباحية، وأنكِ تألمتِ لهذا، ولكنكِ تحبينه، وترغبين أن تريه في صورة صحية، وعبري عن رغبتك في مساعدته للحصول على حياة جنسية صحية.
بالتأكيد سوف يشعر زوجك بالصدمة ويرتبك كثيراً، ولكن تأكدي أن بداخله شعور بالارتياح أن هذا السر الثقيل لم يعد موجوداً، وأن شريكة حياته تهتم لدعمه ومساعدته، لذا امنحيه بعض الوقت ليستوعب صدمته ويرد عليك، ولا تضغطي عليه للرد والنقاش في نفس الوقت.

5- تحلي بالتفاؤل والأمل
الأمر ليس سهلاً بالتأكيد، فأنتِ بصدد مشكلة تهدد حياتك الزوجية، ولكن تذكري أن الحل موجود وينجح، فقد أنتِ بحاجة إلى التحلّي بالصبر، والبحث عن المعلومات الكافية، والتواصل الجيد مع زوجك، والعمل على علاقتك الزوجية لإعادة بناء الثقة، وتعزيز الحميمية بينكما، وتأكدي أن بذل الجهد يمكن أن يمنحكِ زواجاً أفضل مما كان عليه من قبل، فكوني متفائلة وتمسكي بالأمل.

نواعم

Beirut News Network

جريدة الكترونية باللغة العربية، تتناول الأخبار والأحداث المحلية والدولية سياسياً واقتصادياً ورياضياً وفنياً.
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: