تكنولوجيا وعلوم

ناسا: إكتشاف غامض في المشتري

Listen to this article


ووثّق «هابل»، أقوى تلسكوب فضائي تابع لناسا، تغيّراً غامضاً في البقعة الحمراء العظيمة لكوكب المشتري.



والبقعة عبارة عن إعصار مستعر يبلغ عرضه 16 ألف كيلومتر، وهو كبير بما يكفي لابتلاع كوكب الأرض.

ومنذ أن بدأ علماء الفلك في رصده قبل نحو 150 عاماً، كان الإعصار يتقلّص ويصبح دائرياً بشكل أكبر، ولكن لم يستطع أحد تتّبع سرعة حركته الحلزونية إلى أن تدخّل تلسكوب «هابل» في عام 2009.

وقام عالما الكواكب مايكل وونغ وأيمي سيمون أخيراً بتحليل بيانات «هابل» على مدى عقد من الزمن، حول سرعات الرياح في البقعة الحمراء العظيمة، والتي يمكن أن تتجاوز 650 كم في الساعة.

وأعلنت وكالة «ناسا»، أنّ أبحاثها تشير إلى أنّ النطاق الخارجي للإعصار يتسارع، حيث زادت سرعة الرياح بنسبة 8 بالمئة من عام 2009 إلى عام 2020.

وقال وونغ، الذي يعمل في جامعة كاليفورنيا ببيركلي، في بيان صحافي: «عندما رأيت النتائج في البداية سألت: هل هذا منطقي؟، لم ير أحد هذا من قبل. لكن هذا شيء لا يستطيع فعله سوى هابل. فعمر هابل المديد ورصده المستمر يجعلان هذا الكشف ممكناً».

كشفت وكالة الفضاء الأميركية «ناسا» عن تغيير غامض في البقعة الحمراء العظيمة داخل كوكب المشتري.

Beirut News Network

جريدة الكترونية باللغة العربية، تتناول الأخبار والأحداث المحلية والدولية سياسياً واقتصادياً ورياضياً وفنياً.
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: