سياسة

مجلس التنفيذيين اللبنانيين: لا يمكنكم شرعنة كتم أصوات المغتربين

Listen to this article

وجه مجلس التنفيذيين اللبنانيين بيانا إلى رؤساء الجمهورية ميشال عون، مجلس النواب نبيه بري، مجلس الوزراء نجيب ميقاتي، ورؤساء الكتل النيابية في مجلس النواب.

وجاء فيه: “تحية كنا نود ان تكون طيبة، من بلاد الاغتراب من الخليج الى المحيط، من افريقيا الى أوروبا والأميركيتين وأوستراليا”.

وأضاف: “إن أصوات المغتربين تناديكم اليوم، وقد هالها ما آلت إليه الأوضاع السياسية والاقتصادية لبلادنا من تدهور وسوء إدارة، والمغتربون اللبنانيون الذين طالما لبوا نداءات الوطن، وضخوا وما زالوا بلا كلل أو ملل، ميلارات الدولارات في اقتصاد بلدهم. هؤلاء المغتربون، فجعوا عندما سمعوا عن محاولة السلطة وبعض الكتل النيابية كتم أصوات الاغتراب بتشريع إلغاء تصويت المغتربين أحيانا، أو حصر أصوات مليون مغترب بستة مقاعد في المجلس أحيانا أخرى”.

وتابع: “نعم لدينا ارتياب وتوجس من طريقة إدارة انتخاب المغتربين والطلب اليهم التسجيل في السفارات من دون حسم آلية التصويت ولمن. لهذا يرفع المغتربون اللبنانيون الصوت عاليا، ليقولوا: لا تملكون الشرعية لكتم أصواتنا، ولن تستعيدوا ثقة الشعب بكم، ولا ثقة المغتربين، وأنتم تصادرون حقهم كجزء من المكون الوطني للبنان. ونقول لكم وبكل صدق وإخلاص: لا إصلاح اقتصاديا من دون خطة واضحة ومشاركة فعالة عادلة للاغتراب في العملية السياسية. ولا عدالة في التصويت، ولا شرعية للمجلس النيابي إلا إذا شارك المغتربون في التصويت على المقاعد الـ 128 كافة، كل في منطقته، وعبر السفارات اللبنانية في الخارج”.

وختم: “أكنتم متفقين أو مختلفين، حاضرين أو غائبين، المشهد من خارج لبنان واضح لنا تماما: أنتم وحدكم المسؤولون وبيدكم وقف مسار كتم صوت الاغتراب، فهل انتم فاعلون؟”.

المصدر: IMLebanon

Beirut News Network

جريدة الكترونية باللغة العربية، تتناول الأخبار والأحداث المحلية والدولية سياسياً واقتصادياً ورياضياً وفنياً.
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: