سياسة

لماذا لا يوقّع عون تعديل الحدود البحرية؟

Listen to this article

أكّدت مصادر قريبة من الرئيس ميشال عون أنّ “ترسيم الحدود البحرية لم يغِب عن اهتمامات الرئيس”، مشيرةً الى أنّه اجتمع أخيراً بوفد لجنة التفاوض العسكرية الذي قدّم له تقريراً مفصّلاً عن مسار التفاوض، مع أفكار لإمكانية معاودة استئناف التفاوض. وأوضحت المصادر أنّ هذا الموضوع ليس في يد الدولة اللبنانية، فإسرائيل أوقفت المفاوضات لأنّها لا تريد التفاوض على حدود مفتوحة بين الخطين 1 و29، وهي مصرّة على التفاوض على الخط 23 والى الوراء أي “خط هوف”، إلّا أنّ عون كان واضحاً، وأبلغ الى الأميركيين رفض التفاوض على “خط هوف”، وأنّ لبنان يريد البحث في ما بعده.

وعن عدم توقيع عون مرسوم تعديل الخرائط البحرية بحيث تشمل الخط 29 وليس 23 فقط، قالت المصادر القريبة من عون “إنّ الأولوية معطاة لاستئناف المفاوضات، فنحن نريد أكل العنب وليس قتل الناطور، وإذا جرى أي تعديل في الوقت الحاضر قبل أن يكون هناك مناخ ملائم لذلك، سيوقف الإسرائيليون التفاوض ولن يقبلوا باستئناف المفاوضات”.

Beirut News Network

جريدة الكترونية باللغة العربية، تتناول الأخبار والأحداث المحلية والدولية سياسياً واقتصادياً ورياضياً وفنياً.
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: