سفاري و سفر

للمسافرين إلى فرنسا.. معلومات هامة

Listen to this article

وافق الاتحاد الأوروبي في أيار الماضي على إعادة فتح حدوده أمام المسافرين الذين تم تطعيمهم بالكامل ضد فيروس كورونا، بما في ذلك الأميركيون والأشخاص من قائمة البلدان الآمنة التي يتم تحديدها قبل بدء موسم الصيف الأكثر ازدحامًا.

سيتم السماح للزوار من خارج الكتلة الذين تلقوا اللقاحات المعتمدة من الاتحاد الأوروبي – بما في ذلك Pfizer-BioNTech وModerna وJohnson & Johnson وAStrazeneca – بدخول دول الاتحاد دون الحاجة إلى إجراء اختبار أو الحجر الصحي عند الوصول، إن كانوا قادمين من البلدان الآمنة.

وفي حين أن الاتحاد الأوروبي يهدف إلى اتباع نهج منسق للسفر هذا الصيف، يسمح للدول الأعضاء بتحديد متطلباتها الخاصة للمسافرين من البلدان الفردية بناء على معاييرهم الوبائية.

في فرنسا، انخفض معدل حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19 بشكل مطرد، وذلك بفضل حملة التطعيم المتسارعة في البلاد والإغلاق الذي تم الإعلان عنه في نهاية شهر آذار. وبعد بداية بطيئة، تسارعت وتيرة حملة التطعيم مؤخرًا. وقد تلقى ما يقرب من 45% من سكان فرنسا جرعة واحدة على الأقل من اللقاح، وتم تطعيم 21% بشكل كامل حتى الآن.

بدأت فرنسا في 9 حزيران، السماح للزوار من خارج أوروبا مرة أخرى بدخول البلاد، بشرط أن يحملوا تصريحًا صحيًا وأن تكون حالة الصحة العامة في بلدهم الأصلي تفي بمعايير معينة. وسيُطلب من المسافرين القادمين من الدول المدرجة على “القائمة البرتقالية” إظهار دليل على التطعيم، بالإضافة إلى اختبار PCR سلبي حديث.

وتراجع الضغط على النظام الصحي في فرنسا بشكل كبير، وفي خطوة ينبغي أن تجذب السياح قال وزير الشؤون الأوروبية الفرنسي، كليمنت بون، في مقابلة أجريت معه مؤخرًا، إن فرنسا ستتيح اختبارات PCR لجميع الزوار مجانًا هذا الصيف.

ويجب على أي شخص يظهر نتيجة إيجابية عزله والاتصال بمكتب الطبيب المحلي إذا لزم الأمر.
وتتم إعادة فتح المتاجر غير الأساسية في البلاد، وبدأ تناول الطعام في الهواء الطلق، وفتحت المتاحف مثل اللوفر ودورساي أبوابها، وكذلك المسارح ودور السينما والمواقع الثقافية في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك قصر فرساي ودير مونت سان ميشيل. وستتم إعادة افتتاح ديزني لاند باريس في 17 حزيران.

وتم تأخير حظر التجول الليلي في فرنسا حتى 11 ليلاً، ويسمح بتناول الطعام في الأماكن المغلقة بشكل محدود، لكن سيتم رفع آخر القيود الرئيسية في 30 حزيران، عندما يلغى حظر التجول ويسمح بالتجمعات الكبيرة، مما يفتح الباب لموسم المهرجانات الصيفية.

وحتى بعد تخفيف جميع إجراءات الإغلاق، يجب على زوار فرنسا أن يتوقعوا مواجهة متطلبات ارتداء الأقنعة وإجراءات التباعد الاجتماعي، بما في ذلك السعة المحدودة في المتاحف والمطاعم والمتاجر والمؤسسات الأخرى.

المصدر: العربية

Beirut News Network

جريدة الكترونية باللغة العربية، تتناول الأخبار والأحداث المحلية والدولية سياسياً واقتصادياً ورياضياً وفنياً.
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: