دولي

شاب لبناني على رأس بلدية ديربورن في ولاية ميشغان

Listen to this article

فاز عبد الله حمود برئاسة بلدية ديربورن في ولاية ميشغان الأميركية، ليصبح أول شخص من أصول عربية يتبوأ منصب رئاسة بلدية ديربورن، متغلبًا على مفوض مقاطعة واين السابق غاري ورونشاك. وحصل حمود على 55% من الأصوات مقابل 45%، وفقا لوسائل الإعلام المحلية.

وقال حمود في تغريدة: “ديربورن، لقد فزنا! تحدث سكاننا بصوت عالٍ. نريد التغيير والقيادة الجريئة لمواجهة التحديات التي تواجهها مدينتنا.. نحن نعيش في أعظم مدينة في أميركا، وأنا متحمس لما يمكننا تحقيقه معا. هيا بنا إلى العمل!”.

كان حمود دخل في منافسة ضد 7 مرشحين آخرين في الانتخابات التمهيدية غير الحزبية لشهر آب، وحصل على 42 بالمئة من الأصوات. وجاء ورونشاك في المركز الثاني بنسبة 18.5 بالمئة، وتقدم الاثنان في الانتخابات العامة في نوفمبر.

ولد حمود (31 عاما) لأبوين مهاجرين من لبنان، ونشأ في بيئة من الطبقة العاملة.

درس علم الأحياء وحصل على درجة الماجستير في الصحة العامة وماجستير إدارة الأعمال من جامعة ميشيغان.

المصدر: RT Arabic

Beirut News Network

جريدة الكترونية باللغة العربية، تتناول الأخبار والأحداث المحلية والدولية سياسياً واقتصادياً ورياضياً وفنياً.
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: