اخبار رياضية

الكندية الواعدة فرنانديز تحقق مفاجأة أخرى في أمريكا المفتوحة

Listen to this article

واصلت ليلى فرنانديز كتابة قصتها الخيالية بتحقيق مفاجأة أخرى إذ صعقت اللاعبة الكندية منافستها أرينا سبالينكا المصنفة الثانية لتبلغ أول نهائي لها في البطولات الأربع الكبرى للتنس.

وبالنظر إلى التصنيف كانت اللاعبة القادمة من بيلاروس هي الاختبار الأصعب أمام فرنانديز البالغة  19 عاما لكن بعد تغلبها على العديد من المصنفات أثبتت اللاعبة العسراء أنها لا تخاف، لتفوز عليها 7-6 و4-6 و6-4 الليلة الماضية.

وقالت اللاعبة الكندية المصنفة 73 عالميا إنها تستطيع الفوز على أي منافسة وتغلبت على حاملة اللقب نعومي أوساكا الحاصلة على أربعة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى في الدور الثالث ثم الألمانية أنجليك كيربر صاحبة ثلاثة ألقاب كبرى في الدور الرابع قبل أن تتفوق على إيلينا سفيتولينا المصنفة الخامسة في دور الثمانية.

وربما كان دخول اللاعبة المصنفة 73 عالميا النهائي مهمة مستحيلة لكن يوم السبت ستلعب فرنانديز ضد الشابة البريطانية إيما رادوكانو المتأهلة من التصفيات والتي خالفت التوقعات أيضا وانتصرت على اليونانية ماريا ساكاري المصنفة 17 بنتيجة 6-1 و6-4.

وهذه هي المرة الثامنة في نهائي إحدى البطولات الأربع التي تلعب شابتان من أجل اللقب في عصر الاحتراف والأولى منذ نهائي أمريكا المفتوحة 1999 عندما تواجهت سيرينا وليامز ومارتينا هينجيس.

المصدر: “رويترز”

Beirut News Network

جريدة الكترونية باللغة العربية، تتناول الأخبار والأحداث المحلية والدولية سياسياً واقتصادياً ورياضياً وفنياً.
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: