دولي

الدولار يحقق أعلى إغلاق أسبوعي منذ يوليو 2020

Listen to this article

نجح الدولار الأميركي في الحفاظ على مكاسبه خلال تعاملات جلسة الجمعة 12 تشرين الثاني، لتحقق العملة الأميركية أكبر زيادة أسبوعية في نحو ثلاثة أشهر.

وأظهر مسح لجامعة ميشيغان أن معنويات المستهلكين في الولايات المتحدة في أوائل تشرين الثاني  انخفضت لأدنى مستوى في عقد إذ تضررت المستويات المعيشية للأسر بسبب تفاقم التضخم مع وجود قليلين ممن يعتقدون أن ما يفعله صانعو السياسيات يكفي لتخفيف حدة المسألة.

لكن لم يتفاعل الدولار مع هذه البيانات بقوة خلال تعاملات جلسة الجمعة.

لماذا ارتفع الدولار الأميركي؟

بعد قراءة مفاجئة قوية للتضخم في الولايات المتحدة يوم الأربعاء، حيث ارتفع لأعلى مستوياته في نحو 30 عامًا. مما أثار شكوكا حول وجهة نظر الفدرالي أن ضغوط الأسعار ستكون “مؤقتة” وعزز تكهنات بأن صناع السياسة سيرفعون أسعار الفائدة أقرب مما كان متوقعا.

أداء الدولار أمام العملات الرئيسية

تراجع الدولار 0.14% أمام الين مسجلا 113.915 بعد أن وصل إلى مستوى منخفض بلغ 113.77، كما هبط اليورو 0.06% مسجلا 1.1443 دولار بعد أن وصل في وقت سابق إلى قرب أدنى مستوى في 16 شهرا مسجلا 1.433 دولار.

وسجل الجنيه الإسترليني في أحدث تداولات ارتفاعا بنسبة 0.39% مقابل الدولار.

وحققت العملة البريطانية مكاسب في وقت متأخر من نهار اليوم مع تراجع العملة الأمريكية بعد أن قال الاتحاد الأوروبي إنه ملتزم بالتوصل لاتفاق مع بريطانيا فيما يتعلق بأيرلندا الشمالية.

أما الدولار الأسترالي، فقد ارتفع 0.53% مسجلا 0.733 دولار أميركي بعد أن هبط في وقت سابق إلى مستوى متدن بلغ 0.7277 لأول مرة منذ أكثر من شهر.

المصدر: CNBC

Beirut News Network

جريدة الكترونية باللغة العربية، تتناول الأخبار والأحداث المحلية والدولية سياسياً واقتصادياً ورياضياً وفنياً.
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: