سياسة

“الأزمة الحكومية ناتجة عن أزمة النظام”.. نصرالله: الايام المقبلة ستكون حاسمة

Listen to this article

أشار الامين العام لـ”حزب الله” السيّد حسن نصرالله إلى أن “في المواجهة مع الاحتلال الإسرائيلي والهيمنة الأميركية لا يجوز تفكيك المواجهة”.

وأكّد السيّد نصرالله خلال المؤتمر الخاص بتجديد الخطاب الإعلامي وإدارة المواجهة أن “الخطاب الإعلامي في محور المقاومة يستند إلى حق شعب فلسطين بأرضه وسوريا بجولانها وأيّاً تكن معايير الحق سنجدها في القضية الفلسطينية وفي الخطاب الاعلامي لمحور المقاومة”. وقال: “جيش العدو يصدق إعلام المقاومة أكثر مما يصدق إعلامه وذلك نتيجة صدق إعلام المقاومة”. وأضاف: “إعلام المقاومة أسهم في صنع الانتصار عبر استناده إلى الوقائع والحقائق والدراسات والأبحاث”.

ولفت إلى أن “المقاومة في فلسطين وعدت بالدفاع عن القدس وصدقت في وعدها”، وتابع: “عندما نتحدث عن إزالة الكيان الغاصب من الوجود نحن لا نتحدث عن آمال كاذبة”.
 
وأوضح السيّد نصرالله أن “من يضع المخططات التآمرية للمنطقة يهدف إلى انشغال الناس في معيشتهم ومشاكلهم السياسية وبنزينهم وحليب أطفالهم وعملتهم الوطنية حتى لم يبقى متسع في العقل لاي شي آخر يعني الامة وفي مقدمتها فلسطين والقدس“.
 
واعتبر أن “الأزمة الحكومية في لبنان ناتجة عن أزمة النظام”.
 
وأعلن السيّد نصرالله أن “شركات صينية وروسية كبرى جاهزة للاستثمار في لبنان ويُقال لها بسبب الفيتو الاميركي “لا” نتيجة الخوف من وضع شخصيات لبنانية على لائحة”. 
 
وتوجه للبنانيين قائلا: الشريك في تدمير عملتكم الوطنية والغلاء والجوع هي الادارة الاميركية والسفارة الاميركية التي تضحك عليكم بتوزيع الكمامات”.
 
وكشف السيّد نصرالله أنه “من المفترض أن تكون الأيام المقبلة حاسمة في موضوع تشكيل الحكومة، واللقاءات التي ستُعقد اليوم وغداً وبعد غد يمكن أن ترسم المسار الحكومي بشكل واضح”.
 
أما في موضوع التحقيقات حول انفجار مرفأ بيروت، فرأى أن “العدالة ما زالت بعيدة والحقيقة ما زالت مخفية”.

Beirut News Network

جريدة الكترونية شاملة سياسية فنية اجتماعية ثقافية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: